تم نقل المنتدى وتغير اسمه لصرخة قلم حياكم لله www.hamosa2.com/vb/index.php

الرجاء نسخ اسم الموقع ووضعه في العنوان للانقال للموقع الجديد صرخة قلم وحياكم لله
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الطفل وعلم النفس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
همس الحزن
( المدير العـــــــام )
( المدير العـــــــام )
avatar

انثى عدد الرسائل : 240
العمر : 36
البلد : هـــــــــــدب موادع
تاريخ التسجيل : 20/09/2007

مُساهمةموضوع: الطفل وعلم النفس   الثلاثاء 2 أكتوبر - 7:31:00



كان لنشوء حركة إرشاد الطفل والصحة النفسية في نهاية القرن التاسع عشر أثر مباشر في علم نفس الطفل فقد رمى كتبة السيرة وهال والقائمون على معاهد الأطفال إلى تصحيح الأخطاء التربوية القائمة ولم يصلوا إلى اكتشاف مبادئ عامة للنمو والتعلم تصدق على جميع الأطفال أما حركة إرشاد الطفل والصحة النفسية فقد اهتمت باكتشاف مبادئ عامة للنمو والتعلم إلى جانب أخذها بعين الاعتبار الفروق الفردية بين الأطفال لكونها تشكل جانباً هاماً من دراسة نمو الطفل 0

وفي أواخر القرن التسع عشر ومع تأكيد النظرة بأن الإنسان حلقة متطورة من السلسلة الحيوانية عمل المنهج الإنساني على إلقاء ضوء جديد على السلوك المضطرب إذ أدى رفض قدسية الإنسان ورفض إرجاع اضطرابه إلى الخطيئة الأولى إلى البحث عن أسباب الاضطراب في المحيط الإنساني وعد الاضطراب مرضاً يمكن شفاؤه ولقد أسهم فرويد جدياً في إرساء تلك النظرة وكانت قدرته على إحداث أمراض ظاهرة في الجسم ( كمرض الشلل الناجم عن الصراع النفسي ) شرحاً حياً لتفسير أسباب الأمراض العصابية أضافت أعمال فرويد زخماً كبيراً لحركة الإصلاح الإنسانية في كل من أوروبا وأمريكا فعمد وايتمر إلى افتتاح أول عيادة نفسية في جامعة بنسلفانيا عام 1896 في الوقت نفسه الذي كان فيه بينه يعمل على رائزه العقلي لفرز من نسميهم بمتخلفي العقل وقد أعطت روائز بينه المنشورة عام 1905 و 1908 دفعاً جديداً لحركة الروز العقلي التي تعد اليوم منهجاً عيادياً للتشخيص يضاف لذلك أن لطبيعة العيادة النفسية نتيجة هامة تتمثل في إقامة علاقات وظيفية تبادلية مع سائر مناهج البحث في مجال علم النفس فقد أعطى هيلز في عيادته التي أسسها عام 1915 للجانحين في مدينة شيكاغو الدليل المشخص على الوظيفة التبادلية للعيادة النفسية وضمت عيادته إضافة إلى الأحداث الجانحين أطباء نفسيين وعلماء نفس ومساعدين اجتماعيين عملوا معاً في التشخيص والعلاج وقد توزع فريق المختصين المشار إليهم الأدوار العلاجية بحيث يقوم عالم النفس بالتشخيص الذي يعتمد الروائز والمساعد الاجتماعي بالتشاور مع أسرة الجانح لكتابة سيرة الحالة في حين يقوم الطبيب النفسي بالمعالجة وسرعان ما حذت العيادات الكثيرة التي افتتحت بين عامي 1920 و 1930 بمساعدة المختصين حذو عيادة هيلز 0

أفادت حركة إرشاد الطفل بتركيزها على المبادئ العامة للنمو في تخفيف الأثر القوي للنهج التصحيحي الذي اتسمت به معاهد الأطفال التي أقامتها هيلز فلقد اهتم العياديون بمجمل الطفل أي بعلم نفس الشخصية وتناولت كتاباتهم نظريات الشخصية بالكيفية التي تؤدي فيها أحداث محددة إلى نتائج بعينها وأدى ارتباط العيادات بالجامعات إلى وضع التلاميذ في ساحة الصراع بين النظريتين التصحيحية والشمولية وما يزال الصراع المذكور قائماً حتى يومنا هذا 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shatei-althakra.ahlamontada.com
 
الطفل وعلم النفس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تم نقل المنتدى وتغير اسمه لصرخة قلم حياكم لله www.hamosa2.com/vb/index.php :: منتديات شاطئ الذكرى للأسره والمجتمع :: منتدى علم النفس الإجتماعي-
انتقل الى: